الذكاءات المتعددة
الذكاءات المتعددة

عديدة هي النظريات التي تناولت مسألة الذكاء، كنظرية بياجيه والنظرية السيكومترية، وما يجمع بين هذه النظريات كونها تتفق كلها في القول على أن الذكاء بنية متكاملة والأداء في مهمة ما، يرتبط بالأداء في مهام أخرى.

وكل هذه النظريات يركز على الجانب الخارجي (المظهر) لعملية التعليم والتعلم ولم تصل إلى جوهر الإنسان وتحليل قدراته الفعلية كالذكاء مثلا والقدرة على مواجهة المواقف والمشاكل وإيجاد الحلول والتوصيفات لمثل هذه المسائل والمواقف.

غير أنه وفي سنة 1983، سيحدث عالم نفس أمريكي زلزالا في المسلمات المتعلقة بالذكاء البشري، حيث أوضح هوارد جاردنر Howard Gardner من خلال ملاحظته لأطفال ما قبل المدرسة عدم صحة هذه المسلمات، قائلا إن كثيرا من معلمي أطفال ما قبل المدرسة، يدركون أنه يمكن أن يكون لدى طفل معين مهارات العلاقات بين الأشخاص أو ما يسمى الذكاء الاجتماعي، بينما يكون لدى طفل آخر ذكاء رياضي. هذه الميول والنزعات لا تظهر فجأة بل من خلال مرور الأطفال بمواقف وأنشطة تحتوي على هذه الذكاءات.

وهكذا قام هوارد جاردنر Howard Gardner بإعادة النظر جذريا فيما يتعلق بالذكاء وآثاره على العملية التعليمية التعلمية، وتقدم بنظرية جديدة عن الذكاءات المتعددة في كتابه "الأطر العقلية"، رافضا فكرة الذكاء الواحد ومؤكدا على وجود العديد من القدرات العقلية المستقلة نسبيا لدى كل فرد أطلق عليها "الذكاءات البشرية" لكل منها خصائصها وسماتها الخاصة بها.

 البيانات التعريفية
عدد الأيام التدريبية

10 ايام تدربيه 

عدد الساعات التدريبية

150 ساعه تدربيه

محاور الحقيبة

الهدف العام من البرنامج:

يكتسب المشارك أهم المعارف والمهارات اللازمة عن الذكاءات المتعددة

 

الأهداف التفصيلية للبرنامج التدريبي:

أن يكون المتدرب في نهاية البرنامج التدريبي قادراً على أن:

  1. شرح مفهوم الذكاء في نظرية الذكاءات المتعددة.
  2. فهم مفهوم الذكاءات المتعددة.
  3. تحديد أنواع الذكاء في نظرية الذكاءات المتعددة.
  4. التمكن من تعزيز الفعالية والكفاءة في العمل باستخدام نظرية الذكاءات المتعددة.
  5. الاطلاع على أنشطة لتنمية الذكاءات المتعددة.

 

مدة الحقيبة: جلسة تدريبية ساعتين
المستهدفون: ...........................

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إرشادات للمتدرب

 

عزيزي المتدرب:

أُعد هذا الدليل ليكون مرجع يساعدك أهم المعارف والمهارات اللازمة عن إدارة التمكين وكيفية تطبيق التمكين في المؤسسات ويتعرف على إدارة التمكين لإدارة التغيير والأهداف الاستراتيجية.لذا يرجى الاطلاع على الاجزاء الخاصة باليوم التدريبي قبل الذهاب الى التدريب لتكون خلفية نظرية عن المهام المختلفة.

  1. اثناء شرح المدرب من خلال الوسائل التدريبية المختلفة لخص اهم الفقرات والنقاط التي استفادتها وقم بتدوينها في هذا الدليل.
  2. شارك مع مجموعتك التدريبية دائما بأرائك القيمة ولا تبخل بخبرتك على أحد يمكن ان تساعد بها غيرك ويؤدى ذلك الى نجاح هدف البرنامج.
  3. اسأل دائما في النقاط التي تريد التأكد منها أو يوجد بعض النقص في المعلومات لديك.
  4. شارك في حل التمارين المختلفة عقب كل مهارة من المهارات حتى تستفيد اقصى استفادة من البرنامج.
  5. شارك في تمثيل مجموعتك التدريبية أمام الحضور أثناء التمارين العملية وناقش مع الجميع وجهة نظر المجموعة في الإجابة على التمارين.
  6. حاول الاستفادة من آراء الغير من زملائك المتدربين أو المدرب لذا كن مستمع جيد

 مكونات الحقيبة

مادة علمية (2-1-1)

مفهوم الذكاءات المتعددة

 

يرى جاردنر أن النظريات التقليدية للذكاء لا تقدر الذكاء الإنساني بطريقة مناسبة من خلال اختبارات الذكاء التقليدية لأنها تعتمد على معدل قليل من القدرات العقلية. بالإضافة إلى أنها ليست عادلة إذ تتطلب من الأفراد حل المشكلات بصورة لغوية أو لفظية فقط.

الذكاءات المتعددة:

 هي نموذج معرفي يصف الكيفية التي يستخدم بها الأفراد ذكاءهم في حل المشكلات وتقوم على تعدد الذكاءات وهي الذكاء اللغوي، والذكاء المنطقي الرياضي والذكاء الموسيقي، والذكاء الجسمي الحركي والذكاء الفضائي، والذكاء الذاتي والذكاء التفاعلي، والذكاء الطبيعي.

ترى هذه النظرية أن الذكاءات المتعددة لدى كل فرد تعمل بشكل مستقل، كما ترى أيضاً أن كل فرد يختص بمزيج أو توليفة منفردة من هذه الذكاءات يطلق عليها البعض (البصمة الذكائية) وهي التي يستخدمها في تعاملاته، وفي مواجهته للمواقف والمشكلات المختلفة التي يتعرض لها في حياته، كما ترى أيضاً أن كل فرد يستطيع تنمية ذكائه المختلفة أو الارتقاء بها إلى مستوى أعلى إذا وجد لديه الدافع وتيسر له التشجيع والتدريب المناسبين.

إن نظرية الذكاءات المتعددة تقوم على فرضين أساسيين وهما:

  • يشير الفرض الأول إلى أن الناس جميعا لديهم الاهتمام نفس القدرات نفسها ولكنهم لا يتعلمون بالطريقة نفسها.
  • يشير الفرض الثاني إلى أن العصر الذي نعيشه لا يمكن أن يتعلم الفرد فيه كل شيء يمكن تعلمه.

وفى مقابل تلك النظرة المحدودة للذكاء بمفهومه التقليدي الذي يركز على القدرة اللغوية والقدرة الرياضية المنطقية توصل "جاردنر" لأدلة علمية تؤكد أن الناس لديهم ذكاءات متعددة ولكن بدرجات متفاوتة، ولذلك أعد نظرية أطلق عليها نظرية الذكاءات المتعددة إذ أوضح فيها أن القدرات التي يمتلكها الناس تقع في ثمان ذكاءات تغطي نطاقا واسعًا من النشاط الإنساني لدى الفئات العمرية المختلفة.

 

 

 

 

مادة علمية (3-1-1)

أنواع الذكاء في نظرية الذكاءات المتعددة

 

النوع الأول: الذكاء اللغوي:

ويعني القدرة على تناول ومعالجة واستخدام بناء اللغة وأصواتها سواء كان ذلك شفوياً أو تحريرياً بفاعلية في المهام المختلفة وفهم معانيها المعقدة والتي تظهر في مجملها درجات عالية من الذكاء كما هو الحال عند الشاعر وكاتب المسرحية والمحرر أو الـصـحـفـي.

فاللغة من أهم ما يميز ذكاء الإنسان. فضلاً. عن كونها أساسية لحياته الاجتماعية، ولذلك فإن الذكاء اللغوي تسود فيه اللغة والحساسية للأصوات والمعاني والإيقاع كما أن الأفراد الذين يتمتعون بهذا الذكاء يكون لديهم تم ومرتفع في مكونات اللغة والمهارات السمعية، كما أنهم يقرؤون أو يكتبون كثيراً، كذلك القدرة على خلق نماذج مفاهيمية جديدة، وقراءة الكتب بعكس ترتيب حروفها، ولذلك فإن هؤلاء الأفراد يميلون للعمل في مجالات التعليم والصحافة والإذاعة والأدب والقانون والترجمة والسياسة.

النوع الثاني: لذكاء المنطقي الرياضي:

ويعني قدرة الفرد على التفكير التجريدي، والاستنباطي، والتصوري، واستخدام الأعداد بفاعلية وإدراك العلاقات واكتشاف الأنماط المنطقية، والأنماط العددية وأن يستطيع من خلالها الاستدلال الجيد مثل عالم الرياضيات ومبرمج الكمبيوتر، وهذا الذكاء يضم الحساسية للنماذج أو الأنماط المنطقية والعلاقات والقضايا والوظائف والتجريدات الأخرى التي ترتبط بها، وأنواع العمليات التي تستخدم في خدمة الذكاء المنطقي - الرياضي والتي تضم الوضع في فئات والتصنيف، والاستنتاج، والتعميم، والحساب، واختبار الفروض.

النوع الثالث: الذكاء البصري الفضائي:

ويعني قدرة الفرد على إدراك العالم البصري - الفضائي المحيط بدقة وفهم واستيعاب أشكال البعد الثالث وابتكار وتكوين الصور الذهنية والتعامل معها بغرض حل المشكلات أو إجراء التعديلات وإعادة إنشاء التصورات الأولية في غياب المحفزات الطبيعية ذات العلاقة مثل الصياد والكشاف والملاح والطيار والنحات والرسام والمهندس المعماري ومصمم الديكورات.

وغيرها من الأعمال الأخرى التي تحول إدراكات السطح الخارجي إلى صور داخلية ثم طرحها في شكل جديد أو معدل أو تحويل المعلومات إلى رموز، وهذا الذكاء يتطلب الحساسية للون والخط والشكل والطبيعة والمساحة والعلاقات التي توجد بين هذه العناصر، وكذلك القدرة على التصوير البصري والبياني.

النوع الرابع: الذكاء الجسمي – الحركي:

 ويعني القدرة على التنسيق واستثمار العلاقة بين العقل وبين أعضاء الجسم للنجاح في بعض الأنشطة مثل الرياضات القتالية ويدخل في هذا النوع الذكاء الرياضي (مثل مهارات ممارسة كرة القدم أو السلة والجمباز وكذلك القدرة على التعبير بحركات الجسم مثل مهارات التواصل باستخدام حركات الجسم أو تحريك اليدين والتمثيل والحركات الإيقاعية والرقص).

والأذكياء في هذا النوع يعرفون كيف نتحرك، لذلك يفهمون كيف يحولون الوظيفة إلى أداء.

النوع الخامس: الذكاء الموسيقي:

ويعني القدرة على تشكيل لحن أو إعادته وترديده عند سماعه لأول مرة، أو تنغيم الكلمات. وترتيب الإيقاعات، ويحتاج إلى هذا الذكاء الملحنون والمنشدون، سواء بمصاحبة الأدوات الموسيقية، أو بترديد الكلام وفق مقام معين أو نغم محدد، إذ إن إرسال الكلام يقع دائما ضمن إيقاع معين ولذلك غالبا ما يُعرف الإنسان عندما يتحدث بلغة أجنبية ـ غير لغته الأم لاختلاف الجرس الموسيقي بين اللغتين.

النوع السادس: الذكاء التفاعلي (التعامل مع الآخرين):

ويعني القدرة على اكتشاف الحالة النفسية والمزاجية للآخرين ودوافعهم ورغباتهم ومقاصدهم ومشاعرهم وفهمها والتمييز بينها والاستجابة لها بطريقة مناسبة، وهذا الذكاء يضم الحساسية للتعبيرات الوجهية والصوت والإيماءات وهو يظهر بوضوح لدى رجال الأعمال والمدير والمعلم الناجح والأخصائي الاجتماعي والسياسي.

النوع السابع: الذكاء الذاتي:

هو معرفة الذات والقدرة على التصرف توافقيا على أساس تلك المعرفة، وهذا الذكاء يتضمن أن يكون لدى الفرد صورة دقيقة عن نواحي قوته وحدوده والوعي بأمزجته الداخلية ومقاصده ودوافعه وحالاته المزاجية والانفعالية ورغباته والقدرة على تأديب الذات وفهمها وتقديرها.

النوع الثامن: الذكاء الطبيعي:

ويعني القدرة على تمييز وتصنيف الأشياء التي توجد في البيئة الطبيعية مثل النباتات والحيوانات والطيور والأسماك والحشرات والصخور، وتحديد أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بينها. واستخدام هذه القدرة في زيادة الإنتاج. وهذا الذكاء يتوقف على ملاحظة مثل هذه النماذج في الطبيعة، ولذلك فإن هذا النوع من الذكاء يظهر لدى الفلاحين وعلماء كل من الطبيعة والنبات والحيوان والحشرات.

 

 

 

 

 

مادة علمية (4-1-1)

تعزيز الفعالية والكفاءة في العمل باستخدام نظرية الذكاءات المتعددة

 

نظرية الذكاءات المتعددة هي نظرية تقترح أن الذكاء ليس مقياسًا واحدًا يتجلى في القدرة العامة على حل المشكلات، بل إنه يتكون من مجموعة من القدرات المتعددة والمتنوعة. وبناءً على هذه النظرية، يمكن استخدامها في تعزيز الفعالية والكفاءة في العمل على النحو التالي:

 

 

توجيه الموظفين إلى مجالات العمل المناسبة

 

تنمية المهارات الشخصية

تشكيل فرق متنوعة

تنمية ذكاءات متعددة في العمل

التواصل والتعاون

تقييم الأداء الشامل

6

5

4

1

2

3

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مادة علمية (5-1-1)

أنشطة لتنمية الذكاءات المتعددة

 

النشاط الأول (لتنمية الذكاء اللفظي/ اللغوي): بطاقات الأحرف الأبجدية

الهدف:

يهدف هذا النشاط إلى عمل (كتاب) أو بطاقات أو دفتر قلاب يتضمن أفعالا حسب الأحرف الأبجدية

  •  

ورق رسم ورق مقوى ورقة لكل مشارك مكبس دبابيس (دباسة)، منقب، خيط سميك (خيط قنب)، قلم فلوماستر، لوحة عرض.

  •  

ضع قائمة بالأحرف الأبجدية على ورقة رسم واترك فراغ أمام كل حرف لكتابة بعض الأفعال التي تبدأ بهذا الحرف.

  •  
  1. راجع موضوع الأفعال مع المشاركين، واعمل عصف ذهني لجمع قائمة بأفعال تبدأ بمختلف الأحرف الأبجدية، اكتب كل الأفعال التي تبدأ بحرف ما أمام الحرف.
  2. أتح الفرصة لكل مشارك لاختيار أحد الحروف التي يريد أن يعمل عليها، مع الحرص على أن يتم العمل على جميع الأحرف، ولا يكون هنالك تكرار كثير على حرف واحد.
  3. يقوم كل مشارك بكتابة الحرف بخط كبير ثم كتابة أحد الأفعال وعمل رسم يعبر عن هذا الفعل.
  4. تجمع البطاقات في شكل دفتر إما باستخدام الدباسة أو بتثقيب الأوراق وتجميعها مع بعض بواسطة خيوط سميكة أو نابض سلكي.

 

 

النشاط الثاني (لتنمية الذكاء المنطقي/ الرياضي): السبب والنتيجة

أولًا: يوجد أمامك عمود مرقم (1-5)، وعمود (أ)-(هـ)، أوصل الأعمدة الصحيحة مع بعض.

  1. غرز سامي إبرة في البالون
  2. سمر سكبت الحلي أب على الأرض
  3. أمي قادت السيارة بسرعة كبيرة
  4. لقد انقطعت الكهرباء
  5. لم نسمع جرس المنبه
  1. ولهذا لم نستطيع رؤية أي شيء؟
  2.  لقد كتب شرطي المرور مخالفة لها
  3. سمعنا صوت انفجار
  4.  تأخرنا عن المدرسة
  5. تزحلقت بشيء على الأرض

 

 

ثانياً: ضع جملة مناسبة في بداية السطر.

  1. ....................................................... ولهذا غادرنا الحفل مبكرا.
  2. ....................................................... ولهذا اشتريت واحدا جديدا.
  3. ....................................................... ولهذا جاء والدي ونقلنا في سيارة أجرة.
  4. ....................................................... فذهبنا إلى الدكان لشراء باقي الأغراض.
  5. ....................................................... وبقيت في الفراش طيلة اليوم.

ثالثا: أكمل السطر بجملة مناسبة:

  1.  لم تشعر جدتي بتحسن                .......................................................
  2. لم أقم بإكمال واجباتي المنزلية .......................................................
  3. ذهب أخي إلى مكان العمل       .......................................................
  4. أختي صغيرة جدا                       .......................................................
  5. أنا لا أحب تناول الفاصوليا    .......................................................

النشاط الثالث (لتنمية الذكاء البصري/ الرياضي): قصص وأسماء

  1. كلف المشاركين بقراءة كتاب عن موضوع ما، مثل: (البركان)، ثم بعد ذلك وزع عليهم رسمًا خاصًا بهذا الموضوع واطلب منهم تعيين أجزاءه دون الرجوع للكتاب.
  2. يمكن تكليف كل مشارك بقراءة كتاب منفصل.
  3. اختيار مواضيع الكتب عائد للمدرب، حيث عليه أن يختار الكتب المناسبة من حيث الموضوع، وكذلك مناسبتها لمستوى المشاركين

مثال: يمكن تكليف المشاركين بقراءة كتاب (بوابات القدس للكاتب محمد هاشم غوشة، ثم عرض مخطط لمدينة القدس وعلى المشاركين معرفة أسماء الأبواب).

النشاط الرابع (لتنمية الذكاء الاجتماعي): تصميم إعلان أو عرض دعائي

تمهيد: تصميم الإعلانات بكافة أنواعها أصبحت علما منفصلا بذاته، وهنالك شركات ضخمة تقوم بهذه الأعمال، ويعمل معها مختصين في مجالات متعددة منها علم النفس ليدرسوا نفسية الناس الذين يوجهون لهم هذه الإعلانات ليعرفوا كيف يؤثروا عليهم.

والإعلانات قد تكون مصورة بالفيديو أو بشكل رسوم متحركة وتبث على التلفزيون أو المواقع الإلكترونية والبرامج التي تستخدم الأجهزة اللوحية والهواتف الخلوية.

الإعلانات قد تكون تجارية وهذه أكثرها، ولكن يوجد إعلانات سياسية وثقافية وصحية. كما يوجد إعلانات بشكل صور ورسوم ثابتة تنشر في الجرائد والمجلات، ويوجد إعلانات سمعية تبث في محطات الراديو. أعط المشاركين فكرة عن الإعلانات والدعايات واطلب منهم مشاهدة بعضها ثم وزعهم إلى مجموعات لتقوم كل مجموعة بتصميم إعلان ويفضل إعطاء المشاركين مهلة أسبوع لهذا العمل، ومعهم حرية الخيار في نوع الإعلان الذي سوف يصممونه، سواء بشكل صور أو رسوم ثابتة أو فيديو ورسوم متحركة، ثم بعد ذلك يتم عرض الإعلانات على المشاركين واختيار أفضلها.

من المواضيع المقترحة:

  1. التشجيع على الدراسة والمطالعة.
  2. تحذير المشاركين من تناول الأطعمة السريعة، وجميع الأطعمة التي تحتوي على ملونات ونكهات صناعية، ومواد حافظة.
  3. الألعاب الرياضية أفضل من ألعاب الفيديو.
  4. أضرار الهاتف الخلوي.
  5. الرفق بالحيوان
  6. حماية البيئة.
  7. عدم إلقاء البطاريات الجافة في القمامة لأنها تحتوي على مواد خطيرة.
  8. العودة إلى الأطعمة التراثية.

 

 

 

 

 

 

نشاط تدريبي

 

 

فوائد اليوم التدريبي

أخي المتدرب قم بتلخيص أهم النقاط التي استفادتها خلال اليوم التدريبي وذلك في شكل الخريطة الذهنية التالية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استبانة تقييم الجلسة

عزيزي المشارك: من المهم جدًا الاسترشاد بآرائك ومقترحاتك حول كل جلسة لذلك أرجو منك الإجابة عن أسئلة هذا الاستبيان، وذلك بوضع إشارة (صح) أمام الفقرة في العمود الذي يناسب رأيك، وسيتم الأخذ بهذه الاستبانة لتحسين الأداء في الجلسات القادمة وفي تطوير محتوى الجلسة، ولك جزيل شكري وامتناني.

م

الفقرة

نعم

إلى حدٍّ ما

لا

1

الجلسة شاملة للمعلومات التي تحقق أهدافها

 

 

 

2

الأنشطة مناسبة لموضوعات الجلسة

 

 

 

3

تميزت الجلسة بوجود تفاعل بين المشاركين والمدرب.

 

 

 

4

موضوعات الجلسة مناسبة للعنوان

 

 

 

5

المعلومات كثيرة جدًا

 

 

 

6

الجلسة مملة بسبب أسلوب المدرب.

 

 

 

7

المحتوى غير متناسق

 

 

 

8

عرض الموضوعات كان جذابًا

 

 

 

9

استمتعتُ بالجلسة

 

 

 

10

أتمنى أن تكون باقي الجلسات مثل هذه الجلسة

 

 

 

11

لم استوعب شيئًا من محتوى الجلسة

 

 

 

12

الوقت غير كافٍ للموضوعات والأنشطة

 

 

 

13

عدد المشاركين كبير

 

 

 

14

لا يوجد تنظيم جيد أثناء الجلسة

 

 

 

15

المدرب لا يمتلك مهارة ضبط المحاضرة

 

 

 

 

 

بطاقة ملاحظة أداء المشاركين في كل جلسة

 

بطاقة ملاحظة أداء المشاركين في كل جلسة

 

م

التقييم

بدرجة كبيرة

بدرجة متوسطة

بدرجة ضعيفة

  1.  

ركَّزَ على المحاور التي عرضت بالجلسة

 

 

 

  1.  

طرَحَ عدد من الأسئلة حول المحاور التي عرضت بالجلسة

 

 

 

  1.  

تفاعَلَ أثناء الحوارات والنقاشات التي دارت أثناء الجلسة

 

 

 

  1.  

تعاوَنَ مع المجموعة في تنفيذ الأنشطة

 

 

 

  1.  

تميَّزَ أثناء تنفيذ الأنشطة

 

 

 

  1.  

قدَّمَ مقترحات جيدة أثناء تنفيذ الأنشطة

 

 

 

  1.  

ورقة العمل الخاصة به كانت ذات تنسيقٍ وعرضٍ جيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استمارة التسجيل شراء الحقيبة

حقوق الملكية لشركة إنجاز للحقائب التدريبية