القصة الثالثه
القصة الثالثه
القصة الثالثه

ولد فيليب نايت مؤسس شركة نايكي في عام 1938 م عقب الحرب العالمية الثانية في الولايات المتحدة الأمريكية، كان عداءً طموحاً وتعرف من خلال هوايته هذه الي المدرب بيل باورمان وطالب إدارة الاعمال في جامعة اوريغون، وخلال فترة التدريب دارت الكثير من المناقشات بينهما، حيث كانا يحاولان ايجاد حل لمشكلة الاحذية الغير مريحة التي يعاني منها فيليب خلال الجري، فكانت الاحتياجات الشخصية هي الدافع الاساسي لحثهما علي الابتكار والعمل .

حاول باورمان تصميم احذية رياضية مريحة بشكل اكبر وعالية الجودة ومن ثم قام بإرسال هذه التصاميم الي عدد من مصنعي الاحذية والادوات الرياضية، ولكن تم رفض جميع التصاميم الخاصة به، فما كان منهما إلا ان قررا معاً تصنيع الاحذية التي يصممها باورمان بنفسهما دون مساعدة احد، وفي عام 1964 اسس نايت وباورمان شركة لبيع وتوزيع الاحذية الرياضية، اطلقوا عليها وقتها اسم “Blue Ribbon Sports”، وكان رأسمال الشركة 600 دولار تقاسماها لشراء حذاء من شركة يابانية، والقيام بالتعديلات اللازمة عليها لتصبح مريحة وعملية اكثر ومن ثم بيعها .

كانت فترة الانطلاق هي الاصعب بالنسبة لهما، حيث لم يقوما بافتتاح مقراً كبيراً للشركة او حتي متجراً واسعاً في سوق تجاري شهير، وإنما كانا يستخدمان قبو المنزل الخاص بنيت ويبيعان الاحذية في الطرقات ومحطات المترو، امتدت هذه الفترة الصعبة والاكثر اهمية في نجاح واستمرار الشخصية اربع سنوات كاملة حتي تمكنا اخيراً من افتتاح الشركة باسمها الحالي ” نايكي NIKE “.

بداية النجاح

في عام 1972، كانت بداية نجاح شركة نايكي حيث ارتدي اربعة من اصل سبعة عدائين من الاوائل في أولمبياد أوجين من أحذية (NIKE)، وكان هذا بداية النجاح والدخول في سباق الزمن مع التطور والابتكار وبداية منافسة الشركات الاخري ومحاولة التفوق عليها، قام اورمان في عام 1975 بتصميم حذاء جديد مميز، ثم توالت الابتكارات الرائعة وزادت شعبية وشهرة الشركة فقاما بتأسيس نادي رياضي تتدرب فيه النخبة وذلك للتحضير للمنافسات الاولية والترويج للمنتجات الخاصة بالشركة من خلال ذلك .

في عام 1988 طرحت الشركة شعار: (JUST DO IT)، وأصبح هذه الشعار الحماسي جزءًا مهمًا من الرياضة في العالم،توالت نجاحات وانجازات الشركة من خلال ممثليها من الرياضيين، والذين يروجون لمنتجاتها في مختلف الملاعب الرياضية.

شركة نايكي الآن تشغل 43% من السوق الأمريكي، ولها موزعون في أكثر من 110 دولة في العالم، و استهدفت جميع الأعمار والفئات حتي انها في السنوات الاخيرة تمكنت من طرح لباس رياضي مريح وبتصميم مميز للمحجبات في خطوة جريئة للغاية من الشركة التي تحدت المؤسسات التي تحارب الحجاب بوصفة ممثلاً للإرهاب !

علي الرغم من أن نايت وباورمان لم يبدا الشركة برأس مال ضخم وكبير وفكرة عظيمة، كانت البداية بسيطة للغاية ولكنهما صبرا وعملا بإصرار وابتكار حتي كانت النتائج مبهرة، وباتت شركتهما من أهم الشركات في العالم .

حقوق الملكية لشركة إنجاز للحقائب التدريبية